لمناسبة مرور ثمان سنوات على أبشع جريمة ضد الإنسانية ارتكبتها عناصر الإرهاب التكفيرية المتمثلة المعروفة بتنظيم "داعش" الإرهابي وعصابات نظام البعث البائد أصدر مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات تقريره الآتي ليكون شاهدا على "جريمة العصر".

1. قاعدة سبايكر

- قاعدة جوية عملاقة ومحصنة بقوة انطلاق الصواريخ والطائرات.

- تقع قرب تكريت، مركز م محافظة صلاح الدين في العراق.

- عُرفت قبل 2003 بـ(قاعدة الصحراء الجوية)

- وُسميت بعد 2003 بـ(قاعدة سبايكر الجوية) نسبة إلى(سكوت سبايكر) وهو طيار بحري أمريكي قُتل خلال حرب الخليج الثانية.

- وُسميت بعد جريمة سبايكر بإسم (قاعدة اللواء الطيار الشهيد ماجد عبد السلام التميمي)

2. خروج الجنود من القاعدة

- وقت دخول تنظيم داعش لمدينة الموصل، كان في قاعدة سبايكر نحو(4000) جندي وضابط.

- في يوم /12 حزيران2014 /، خرج عدد كبير من الجنود والضباط من القاعدة:

- إما أنهم خرجوا من تلقاء أنفسهم، وبلا أوامر (كما يقول القادة العسكريون في القاعدة)

- إما أنهم منحوا إجازة لمدة (15) يوما للذهاب إلى عوائلهم (كما يقول بعض الجنود الناجين) وإن بوابة القاعدة فتحت بقرار من قيادتها، ولم تكن (داعش) وصلت إلى تكريت وقتذاك.

- خرج الجنود للعودة إلى منازلهم بملابس مدنية، غير عسكرية، ولم يكونوا مسلحين، لأنهم لم يخرجوا للقتال.

3. خروج الجنود من القاعدة

- ساروا أفواجا في الطريق العام في انتظار أي وسائط نقل تقلهم لمرآب الحافلات أو الى مكان قريب من بغداد.

- خرجت لهم سيارتان تحملان 10 مسلحين يقودهم نجل السبعاوي، وأقنعوهم بأنهم يريدون مساعدتهم، وأنهم ليسوا مع (داعش)، وإنما من عشائر تكريت، وطلبوا منهم السير خلفهم لتوفير حافلات تقلهم إلى بغداد، وهذا ما فعله الجنود.

- خلال ذلك وصل عدد آخر من المسلحين، وهم ليسوا من (داعش)، وأمروهم أن يضعوا أيديهم فوق رؤوسهم وصعدوا سيارات حمل مكشوفة لينقلوهم إلى القصور الرئاسية، (56) قصرا، في منطقة العوجة (قصور صدام حسين سابقا) في تكريت وبدأت هناك عملية الإعدامات الجماعية بهم فور وصولهم.

- في اليوم التالي دخل تنظيم داعش مدينة تكريت فاستكملوا عمليات إعدام الضحايا.

4. من هم الجناة؟

- مسلحون من بقايا النظام البائد (اليوم الأول)

- أبناء بعض العشائر (اليوم الأول)

- عناصر من تنظيم داعش (اليوم الثاني)

5. من هم الضحايا؟

- جنود

- ضباط

- مدنيون

6. عدد الضحايا

هناك أكثر من قول في عدد ضحايا سبايكر

- 156 ضحية

- 1700 ضحية

- 2000 ضحية

- أكثر من 2500 ضحية

1. وزارة حقوق الإنسان الملغاة:

إن "الحصيلة النهائية لإعداد المفقودين في مجزرة قاعدة سبايكر وسجن بادوش بحسب الاستمارات الالكترونية المتوفرة على موقع الوزارة والتي ملئت من قبل ذوي المفقودين من جميع محافظات العراق بلغت:

- 2147 مفقودا توزعوا بواقع:

- 1660 شخصا من قاعدة سبايكر

- و487 شخصا من سجن بادوش

2. وزارة الصحة أعداد الضحايا حسب وزارة الصحة:

بلغ عدد ضحايا جزرة قاعدة سبايكر حسب وزارة الصحة العراقية نحو (1907) ضحية.

- 383 محافظة ذي قار

- 382 محافظة بابل

- 292 محافظة بغداد

- 252 محافظة الديوانية

- 132 محافظة كربلاء

- 119 محافظة ديالى

- 99 محافظة النجف

- 68 محافظة المثنى

- 8 محافظة واسط

- 62 محافظة صلاح الدين

- 71 محافظة كركوك

- 61 محافظة ميسان

- 1 محافظة البصرة

- 7 محافظة اربيل

- 2 محافظة الانبار

7. مكان ارتكاب الجريمة

- القصور الرئاسية

- مناطق أخرى

8. كيفية ارتكاب الجريمة

- قتل بالرصاص

- ذبح بالسكين

- دفن الضحايا، وهم أحياء

9. مكان الجثامين

- مقابر جماعية في القصور الرئاسية

- رمي الجثامين في نهر دجلة

10. الإجراءات الرسمية قبل التحرير

- غرفة علميات الأمانة العامة لمجلس الوزراء:

- استقبال بلاغات عائلات المفقودين على الخط الساخن (160)

- إنشاء قاعدة بيانات عن المفقودين، حيث تسلمت غرفة العلميات أكثر من (2000) بلاغ فقدان.

- عقد اجتماعات تداولية مع القيادات الأمنية في محافظة صلاح الدين، وعدد من شيوخ عشائر الم محافظة.

- لقاء عدد من المقاتلين الناجين من المجزرة، وقد بلغ عدد الناجين رسميا (36)

- وتسيريهم إلى قاضي تحقيق محكمة التحقيق المركزية لتدوين إفاداتهم.

11. الإجراءات الرسمية قبل التحرير

- لجان عمل مشتركة:

1. وزارة الصحة والدفاع وحقوق الإنسان الملغاة، عقدت خلالها عدد من اللقاءات.

2. تشكيل فريق عمل مشترك لزيارة عائلات المفقودين في بغداد والمحافظات، الغرض منها سحب عينات دم حفظ لدى دائرة الطب العدلي، لمطابقتها مع العينات التي ستسحب من جثث المغدورين بعد العثور على المقابر الجماعية.

12. الإجراءات الرسمية بعد التحرير

- فريق عمل فتح المقابر: بتاريخ 1/4/2015، توجه فريق عمل من وزارتي الصحة وحقوق الإنسان الملغاة، بإشراف وتنسيق مباشر من غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء، للمباشرة بفتح المقابر الجماعية داخل منطقة القصور الرئاسية.

- تم خلالها فتح (10) مقابر جماعية، رفعت منها (602) جثمان.

- أحيلت الرفات إلى دائرة الطب العدلي لغرض إجراء عمليات المطابقة.

- كما تم اصطحاب عدد من المجرمين المنفذين إلى المنطقة لإجراء عملية كشف الأدلة، بالتنسيق مع جهاز مكافحة الإرهاب.

13. توقف أعمال البحث

توقفت أعمال البحث عن جثامين الضحايا لأسباب:

- عدم توفير التخصيصات المالية.

- إلغاء وزارة حقوق الإنسان.

- توقف دور غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

14. بدأ العمل مجددا

بعد سنة تقريبا، أعيد العمل بعد:

- إضافة مؤسسة الشهداء إلى فريق عمل وزارة الصحة.

- الحصول على تمويل من المنظمات الدولية والمحلية (الصليب الأحمر الدولي، اللجنة الدولية للمفقودين، والهلال الأحمر العراقي).

- تم خلالها فتح (6) مقابر إضافية، ليصبح عدد المقابر المفتوحة (16) مقربة.

- جاوز عدد الحالات المرفوعة إلى أكثر من (1000) جثة، تم تسليم أكثر من (750) جثة إلى ذويها.

15. مطالب ذوي الضحايا

تقدم ذوي الضحايا بعدد من المطالب، وهي:

- معرفة مصير أبناءهم من خلال:

- استمرار مؤسسة الشهداء بعمليات البحث والتنقيب عن رفات الضحايا.

- استكمال وزارة الصحة عمليات مطابقة الحمض النووي.

- معاقبة الجناة الفاعلين.

- محاسبة المسؤولين المقصرين.

- تدويل قضيتهم كجريمة ضد الإنسانية.

- تخصص مقربة للضحايا كجزء من رد الاعتبار لهم. وكمعلم يبقى شاهدا على فداحة تلك الجريمة.

- أن يستقبل القضاء العراقي جميع ذوي الضحايا، ويساعدهم على استكمال الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة لحصول الوفاة.

- أن تعلن الجهات الأمنية والعسكرية، فضلا عن اللجان التشريعية نتائج تحقيقاتها بهذا الشأن، على الرأي العام.

16. النتائج النهائية

وزارة الدفاع: بينت وزارة الدفاع الأتي:

- عدد ضحايا جريمة سبايكر، المسجلين لدى الوزارة (1972) ضحية من ضباط، وموظفين، ومراتب.

- عدد الضحايا الذين عثر على رفاتهم (753) رفات، وجرى أصدر شهادة وفاة لهم، وإكمال تحويلهم إلى صفة (شهداء).

- عدد الضحايا الذين لم يعثر على رفاتهم (1219) مفقود من (ضباط، موظفين، مراتب) وهؤلاء مازالوا بصفة (مفقودين)، ولم تصدر لهم شهادة وفاة، ولم تحول صفتهم إلى صفة (متوفين) ثم إلى صفة (شهداء).

- صدور إعلان فقدان لـ(1219) مفقود، بتوقيع السيد رئيس الوزراء، بصفته وزير الدفاع وكالة، لغرض استكمال الإجراءات القانونية في محاكم الأحوال الشخصية، وتحويل صفتهم من صفة (مفقودين) إلى صفة (متوفين).

- يتقاضى ذوي الضحايا، البالغ عددهم (1235) ضحية، ممن أنجزت معاملاتهم التقاعدية، راتبا تقاعدي من هيئة التقاعد الوطنية.

17. النتائج النهائية

وزارة الدفاع: بينت وزارة الدفاع الآتي:

- (5) ملايين دينار عراقي، لكل عائلة ضحية، تسلمت جثمان ابنها.

- جرى صرف مبلغ (10) ملايين دينار، لكل عائلة ضحية، تحولت صفته من (مفقود) إلى (شهيد)، كقراءة فاتحة باسم (رئيس الوزراء ووزير الدفاع).

- حل مشكلة بعض فروقات الرواتب الناجمة عن استقطاع مخصصات الخطورة والطعام.

- توجيه ذوي (المفقودين) ممن صدر إعلان الفقدان بحقهم بالتوجه إلى المحاكم لتغير صفة الضحايا من (مفقودين) إلى (متوفين) للحصول على حقوقهم المالية بشكل كامل.

- حصل غالبية ذوي الضحايا في المحافظات على قطعة أرض، عدا محافظة بغداد.

- حصل ذوي الضحايا في بعض المحافظات على مبالغ مالية من المحافظين أو مجالس المحافظات.

18. النتائج النهائية

- مؤسسة الشهداء: بيت مؤسسة الشهداء الآتي:

عدد المقابر المفتوحة في القصور الرئاسية (17) مقبرة.

جرى تخصيص مبلغ مليار دينار لغرض التنقيب عن المقابر الأخرى.

شمول ذوي ضحايا سبايكر، ممن حولت صفتهم من (متوفين) إلى صفة (شهداء) بالحقوق والامتيازات على وفق أحكام قانون مؤسسة الشهداء رقم 2 لسنة 2016

وزارة الصحة: بينت وزارة الصحة الآتي:

- عدد الجثامين التي عثر عليها في (17) مقربة جماعية، داخل القصور الجماعية، بلغ (1237) جثمان.

- جرى تسليم (734) جثمان إلى ذويهم.

- مازال (503) جثمان قيد المطابقة لغاية 2019.

- جرى استلام (63) جثة انتشلت من النهر عن طريق مراكز الشرطة في مدينة سامراء، وظهر بعد إجراء الفحص الانثروبولوجي وفحص الحمض النووي وتدقيق بياناتهم من قبل وزارة الدفاع إنهم من شهداء سبايكر.

هيئة التقاعد العامة: بينت هيئة التقاعد الآتي:

- جرى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنجاز المعاملات التقاعدية لعوائل شهداء سبايكر في بغداد والمحافظات، من خلال تشكيل فريق عمل جوالة لزيارة بيوت عوائل الشهداء كافة.

- جرى تسليم الهوية التقاعد، والبطاقة الذكية إلى ذوي الشهداء، في اليوم نفسه.

- جرى تسليم المستحقات التقاعدية لذوي الشهداء كافة.

- عدد المعاملات التقاعدية المنجزة لذوي شهداء سبايكر (1393) معاملة تقاعدية.

مجلس القضاء الأعلى: بين جلس القضاء الأعلى الآتي:

- أجاز الإجراءات القانونية لذوي الضحايا، ممن راجعوا محاكم الأحوال الشخصية،

- فتح تحقيق جنائي بشأن الشكاوى المقدمة من ذوي الضحايا بحق من ارتكبوا الجرمية.

- صدور أحكام الإعدام بحق عدد من المجرمين، وتنفيذها.

- المباشرة باستكمال إجراءات تحويل الضحايا من صفة (مفقودين) إلى صفة (متوفين) بعد إصدار إعلان الفقدان عن وزير الدفاع.

19. التحديات والمشكلات:

- مازال نحو (735) جثمان لم يعثر عليه –بعد- ولا يوجد تحديد رسمي لمقابر جديدة.

- مازال نحو (503) جثمان قيد المطابقة، لدى وزارة الصحة.

- مازال نحو (1219) ضحية، بصفة (مفقودين) ولم يجر تحويل صفتهم إلى (متوفين)

- مازال نحو (737) ضحية، لم تنجز معاملاتهم التقاعدية لدى وزارة الدفاع.

- مازال عدد من ذوي الضحايا لم يستلموا مبلغ (5) ملايين، ومبلغ (10) ملايين، ومبلغ فروقات المخصصات.

- مازال عدد من ذوي الضحايا لم يستلموا قطعة أرض –تحديدا- في محافظة بغداد.

- مازال عدد من الجناة أحرارا، سواء داخل العراق أو خارجه.

ولا تزال الجريمة قائمة لعدم الاقتصاص من الجناة ولعدم إنصاف ذوي الضحايا.

* مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

...........................................
** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات/2009-Ⓒ2022
هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...
http://ademrights.org
[email protected]
https://twitter.com/ademrights

اضف تعليق