يقوم الجسم بالمحافظة على عامل الحموضة (الاس الهيدروجيني) ويرمز له Ph بحيث يكون بين 7.35-7.45 وذلك عن طريق التحكم بتركيز بيكاربونات الصوديوم وثاني اوكسيد الكاربون في الدم ويتم ذلك عن طريق عمل الكلية والرئة.

ويعرف الحماض (زيادة حموضة الدم) حين يكون عامل الحموضة:

(1-صفر): هذا يدل على ان حموضه الدم عالية جدا

(2-7): يدل على ان حموضة الدم معتدلة

(3-7.4-14): يدل على قاعدية الدم، ومثال على ذلك حامض باتري السيارة صفر وهي خطرة، وحموضة الماء المقطر-7 وهي معتدلة، وحموضة سوائل تنظيف المجاري في المنازل -14 وهي قلوية.

وحموضة الدم تختلف داخل الجسم فبينما تكون في داخل الاوعية الدموية بين 7.35-7.45 وهي تميل قليلا نحو القلوية، نجد ان الحموضة داخل المعدة 3.5 اي حامضية وذلك لتساعد على هضم المواد الغذائية.

وزيادة حموضة الدم تؤدي الى اصابة الشخص بأمراض متعددة وقد تكون مهددة للحياة.

اسباب حموضة الدم

هنالك نوعان من مسببات الحماض:

1- حموضة الدم الرئوي

تحدث الحماض (زيادة الحموضة في الدم) عندما نسبة ثاني اوكسيد الكاربون اكثر تركيز في جسم الانسان وذلك يحدث عندما تعجز الرئة من طرد ثاني اوكسيد الكاربون عن طريق التنفس مما يؤدي الى زيادة تركيز ثاني اوكسيد الكاربون في الدم وتحدث الحماض، وهذه العملية تحدث في الامراض التي تصيب الرئة مثل:

- الربو: (انسداد جزئي او كلي داخل القصبات الهوائية)

- جروح عميقة داخل الصدر

- السمنة (تجعل عملية التنفس صعبة)

- استعمال خاطئ لأدوية المسكنات

- زيادة تناول الكحول

- ضعف عضلات الصدر

- امراض تصيب الجهاز العصبي

- تشويه في تكوين عظام الصدر

2- حموضة الدم الايضي (الفعاليات الحيوية) للجسم:

عملية الايض تبدأ في الكلى بدلا من الرئة وتحدث حموضة الدم عندما تعجز الكلى عن طرد كميات من الحامض خارج الجسم او عندما تطرد الكلى كميات كبيرة من المواد القلوية خارج الجسم.

وهذه تحدث في الحالات المرضية الآتية:

1- مرض السكري

تحدث الحماض نتيجة لعدم سيطرة الاشخاص بصورة جيدة على مرض السكري (عن طريق الحمية الغذائية واستعمال الجيد للادوية المساعدة)، عندما يكون الجسم فاقد لكمية جيدة من الانسولين تحدث حالة تدعى تجمع الكيتون في الدم والتي تؤدي الى حدوث الحماض (حموضة الدم).

2- زيادة فقدان بيكاربونات الصوديوم

وهو قلوي وجوده يؤدي الى تعادل نسبة حموضة الدم، وتحدث زيادة فقدان بيكاربونات الصوديوم عندما يصاب الشخص بالإسهال الشديد او التقيؤ الشديد مما يؤدي الى حموضة الدم الخطرة.

3- زيادة لحامض اللكتيك

يحدث الحماض نتيجة لزيادة حامض اللكتيك في الجسم، وهذه الزيادة تحدث نتيجة لـ:

- زيادة في تناول الكحول

- عجز القلب (خذلان القلب)

- مرض السرطان

- عجز الكبد (خذلان الكبد)

- نقص طويل للأوكسجين (الرياضة الطويلة والعنيفة)

- انخفاض في نسبة السكر في الدم

- التمارين الرياضية الطويلة قد تؤدي الى تجمع حامض اللكتيك في العضلات والدم

- امراض الكلى تؤدي الى قلة افراز الحوامض الى خارج الجسم مما يؤدي الى حدوث الحماض (حموضة الدم الخطرة).

- تناول اغذية عالية الدهون مع تناول نسبة قليلة او معدومة من المواد الغذائية الحاوية على الكاربو هيدرات (تحدث لممارسة الاشخاص لحمية غذائية تحتوي على الدهون والبروتينات فقط لفترة طويلة جدا مما يؤدي الى تكون الكيتون الذي يؤدي الى الحماض الخطر). فيجب تناول كميات قليلة من الكاربوهيدرات في الحمية الغذائية لمنع تكون الكيتون.

- عجز الكلى (خذلان الكلى)

- الجفاف (قلة الماء في الجسم) نتيجة لفقدان السوائل عن طريق الجلد والرئة والكلى

- مرض السكري

- التسمم من تناول الاسبرين بكثرة او الميثانول.

اعراض حموضة الدم

تعتمد الاعراض على نوع حموضة الدم:

1- حموضة الدم الرئوي

- التعب الشديد

- النعاس

- الصداع الشديد

- صعوبة التنفس

- الارق الليلي

- التشوش(ارتباك) او حيرة

2- حموضة الدم الايضي للجسم

يشكو الشخص من الاعراض الآتية:

- النعاس

- التعب

- الصداع

- فقدان الشهية للأكل

- اصفرار العينيين والجسم (يرقان)

- التفس ضحل(سطحي) وسريع

- زيادة في ضربات القلب

- التنفس ذو رائحة الفواكه وهي علامة على حموضة الدم في مرض السكري.

العلاج

يتم العلاج تحت اشراف الطبيب بإعطاء المريض الادوية اللازمة لمعالجة الحالة المرضية التي يشكو منها، ففي حالة حموضة الدم الرئوي يعطى ادوية لتوسيع القصبات وفتح المجاري الهوائية للرئة.

اما في حالة حموضة الدم الايضي يعطى المريض بيكاربونات الصوديوم عندما يكون السبب نقص كميات البيكاربونات في الجسم.

اما في حالة عجز الكلى فيعطى المريض صوديوم ستريت.

وفي حالة مرض السكري نتيجة لتراكم الكيتون في الجسم يعطى المريض سوائل بالوريد مع الانسولين.

اما في حالة زيادة حامض اللكتك فيعطى المريض على مواد حاوية على البيكاربونات الصوديوم مع سوائل بالوريد واكوسجين او مضادات حيوية.

الغذاء

تختلف الاغذية بمستوى الحموضة بداخلها واغلب الاغذية تحتوي على نسبة 4.6 او اقل كما في الاغذية الآتية:

الحبوب-السكر-السمك-منتجات الالبان-الاغذية المصنعة-اللحوم الطازجة والمصنعة- مشروبات الصودا والمشروبات المحلات-الاغذية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين.

وفي بحوث عديدة لم تجد علاقة بين تناول البروتين الحيواني وكذلك تناول منتجات الالبان والامراض المزمنة بسبب وجود تغير بسيط في نسبة عامل الحموضة عند تناول هذه المواد الغذائية. والبحوث مستمرة للمزيد من التأكد بتأثير اللحوم ومنتجات الالبان على صحة الانسان.

الفواكه

الفواكه تحتوي على نسبة عالية من الاحماض مثل

1- عصير الليمون (2-2.35)

2- انواع العنب (2.90-3.82)

3- الرمان (2.93-3.20)

4- جريب فروت (3.00-3.7)

5- اناناس (3.20-4.00)

6- التفاح (3.30-4.05)

7- مانجا (3.40-4.08)

8- البرتقال (3.69-4.34)

9- الطماطم-4.30-4.90)

بالعموم الفواكه تحتوي على نسب متفاوتة من الحموضة وقد تؤثر على المصابين بأمراض الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة والاثني عشري وكذلك مرضى ارتداد الحموضة من المعدة.

وفي هذه الحالة يجب على المريض التقليل من تناول عصائر الفواكه والافضل ان يتناولها عن طريق استعمال القصبات المساعدة للبلع، وبالرغم من حموضة الفواكه فإنها ذو فعالية قلوية داخل الجسم.

الخضراوات

والخضراوات هي ايضا تحتوي على نسب متفاوتة من الحموضة مثلا:

1- الملفوف (5.20-6.809

2- البنجر (5.30-6.60)

3- الفطر (المشروم)-(6.00-6.70)

4-الكرنب الاخضر (6.50-7.50)

والخضراوات ايضا تشبه الفواكه في كونها ذو فعالية قلوية داخل الجسم، والاغذية القلوية والتي تحتوي على نسب قليلة من الحموضة تعتبر مهمة لصحة الانسان فهي:

1- تحافض على صحة العظام

2- صحة عضلات الجسم (تمنع ضمور العضلات)

3- تقوي الذاكرة

4- تقوي مناعة الجسم وتحميه من الامراض

5- بالاخير تساعد على اطالة العمر (ان شاء الله).

الاغذية القلوية مثل:

1- الصويا

2- اللبن الرائب (الزبادي)

3- الحليب (غير المحلى)

4- اغلب الفواكه والخضراوات (وهي حامضية ولكنها ذو تأثير قلوي داخل الجسم).

5- البطاطا

6- الفاصوليا

7- العدس

8- زيت الزيتون

9- المكسرات، اللوز والفستق والبندق

والله المشافي

* ماجستير تغذية علاجية –جامعة لندن

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق