أعلنت المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) أن إيداعات الملكية الفكرية العالمية للبراءات والعلامات التجارية والتصاميم حققت أرقاما قياسية جديدة في عام 2021، مما يدل على مرونة النظام الإيكولوجي للابتكار العالمي خلال جائحة كـوفيد-19.

وأشار تقرير الويبو بشأن المؤشرات العالمية للملكية الفكرية (WIPI) إلى أن إيداعات الملكية الفكرية قد حافظت على مستوياتها الجيدة خلال ذروة جائحة كوفيد-19 في عام 2020 لتحقق زيادة مطردة في عام 2021، على عكس الاتجاهات التي كانت تسود في حالات الانكماش الاقتصادي السابقة.

وفقا لبيان صادر عن المنظمة، أودع المبتكرون حول العالم 3.4 مليون طلب براءة في عام 2021، أي بزيادة قدرها 3.6 في المائة مقارنة بالعام السابق، وتلقت المكاتب في آسيا نسبة 67.6 في المائة من مجموع الطلبات المودعة في جميع أنحاء العالم.

آسيا في الطليعة

وأدى النمو الكبير الذي شهدته إيداعات البراءات المحلية في الصين (+5.5 في المائة) وجمهورية كوريا (+2.5 في المائة) والهند (+5.5 في المائة) إلى نمو طلبات البراءات على مستوى العالم في عام 2021، وقد تجاوزت حصة الإيداعات الآسيوية عتبة الثلثين بفضل ذلك. وتراجع نشاط تسجيل البراءات المحلية في الولايات المتحدة (-1.2 في المائة) واليابان (-1.7 في المائة) وألمانيا (-3.9 في المائة) في عام 2021.

وشهدت معظم البلدان زيادات في نشاط إيداع العلامات التجارية في عام 2021، بمقدار 18.1 مليون صنف من أصناف العلامات التجارية في جميع أنحاء العالم في عام 2021، أي زيادة قدرها 5.5 في المائة مقارنة بعام 2020.

وذكرت منظمة الويبو أن هذا النمو في تسجيل العلامات التجارية الجديدة تزامن مع ازدهار نشاط ريادة الأعمال وصفقات رأس المال الاستثماري الناجمة عن الاضطرابات التي سببتها الجائحة. وزاد نشاط إيداع التصاميم الصناعية بنسبة 9.2 في المائة. واستأثرت المكاتب في آسيا بأعلى نسبة نمو في التصاميم أيضا.

وقال مدير عام الويبو، السيد دارين تانغ: "تُظهر أحدث بيانات تقرير المؤشرات العالمية للملكية الفكرية نموا مستمرا ومستداما في إيداعات الملكية الفكرية، وذلك بفضل زيادة الإيداعات من آسيا إلى حد كبير، بينما تشهد مناطق أخرى اتجاها تصاعديا".

وأضاف أن: "زيادة إيداع طلبات الملكية الفكرية أثناء الجائحة قد أثبتت أن الأفراد في جميع أنحاء العالم قد واصلوا الابتكار والإبداع رغم الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت بها الجائحة".

ومع ذلك، فقد شدد السيد تانغ على أهمية عدم اعتبار هذه المرونة أمرا محسوما. "فهناك انكماش اقتصادي آخر يلوح في الأفق وهناك زيادة في التوترات الجيوسياسية. ومع ذلك، فإن التحديات التي نواجهها حاليا، من قبيل تغير المناخ وتحقيق أهـداف التنمية المستدامة، تعني أنه يتعين علينا مواصلة دعم المبتكرين والمبدعين لاستخدام نظام الملكية الفكرية من أجل تحويل أفكارهم إلى واقع، وإحداث تأثير سيغير حياتنا للأفضل".

وبحسب ما جاء في تقرير الويبو بشأن المؤشرات العالمية للملكية الفكرية (WIPI)، فإن إيداعات الملكية الفكرية قد حافظت على مستوياتها الجيدة خلال ذروة جائحة كوفيد-19 في عام 2020 لتحقق زيادة مطردة في عام 2021، على عكس الاتجاهات التي كانت تسود في حالات الانكماش الاقتصادي السابقة.

طلبات حق الملكية الفكرية

2020

2021

النمو (%)، 2020-2021

البراءات

3 281 900

3 401 100

3.6

العلامات التجارية *

17 193 800

18 145 100

5.5

التصاميم الصناعية *

1 387 800

1 515 200

9.2

الأصناف النباتية

22 620

25 340

12.0

ملاحظة: * تعني أصناف العلامات التجارية والتصاميم المتضمنة في الطلبات والتي تسمح بإجراء مقارنة عبر الحدود، لأن بعض البلدان تشترط أن يكون الإيداع فردياً لكل صنف أو تصميم، في حين تسمح بلدان أخرى بإيداع عدة أصناف/تصاميم معاً.

البراءات

أشار تقرير المؤشرات العالمية للملكية الفكرية، الذي يجمّع أحدث البيانات من حوالي 150 مكتباً وطنياً وإقليمياً للملكية الفكرية، إلى زيادة كبيرة في إيداعات البراءات في الصين، إلى جانب مساهمات كبيرة من مكتب الملكية الفكرية في جمهورية كوريا والمكتب الأوروبي للبراءات. ويٌعزى النمو العالمي الذي شهده عام 2021 أساساً إلى تلك الزيادات.

وتلقى مكتب الملكية الفكرية في الصين 1.59 مليون من طلب براءة في عام 2021 من إجمالي الطلبات المودعة في جميع أنحاء العالم في عام 2021 والتي بلغ عددها 3.4 مليون طلب، وهو ما يعادل الحجم الإجمالي للمكاتب الاثني عشرة التي تلت والتي احتلت المراكز من الثاني إلى الثالث عشر. وتلت الصين مكاتب كل من الولايات المتحدة (473591,) واليابان (200289,) وجمهورية كوريا (237,998) ومكتب البراءات الأوروبي (778188,). وشكلت هذه المكاتب الخمسة مجتمعة نسبة 85.1 في المائة من الإجمالي العالمي.

وتلقت المكاتب العشرون الأولى في معظمها (15 من 20 مكتباً) عدداً أكبر من طلبات براءات في عام 2021 مقارنة بعام 2020. وسُجلت أكبر الزيادات في جنوب أفريقيا (+63.9 في المائة) وإسرائيل (+18.3 في المائة) والمكسيك (+ 12.9 في المائة) وأستراليا (+10.6 في المائة) وسنغافورة (+10 في المائة)، وشهدت كل من هذه المكاتب نمواً ثنائي الرقم. وفي كل من هذه المكاتب الخمسة، كانت زيادة إيداعات غير المقيمين هي الدافع الرئيسي للنمو الإجمالي.

وتلقت المكاتب الكائنة في آسيا ثلثي (67.6 في المائة) إجمالي الطلبات المودعة في جميع أنحاء العالم في عام 2021 - وهي زيادة كبيرة مقارنة بنسبة 54.6 في المائة المسجلة في عام 2011 – ويعود الفضل في ذلك أساساً إلى النمو طويل الأمد في الصين. واستحوذت المكاتب الواقعة في أمريكا الشمالية على 18.5 في المائة من الإجمالي العالمي، بينما استحوذت المكاتب الموجودة في أوروبا على ما يزيد بقليل عن العُشر (10.5 في المائة). وبلغت حصة المكاتب الموجودة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأوقيانوسيا مجتمعة 3.4 في المائة في عام 2021.

وشهدت البراءات السارية في جميع أنحاء العالم نمواً بنسبة 4.2 في المائة، ليبلغ عددها حوالي 16.5 مليون في عام 2021. وتفوقت الصين على الولايات المتحدة لتتربع على المركز الأول من حيث عدد البراءات السارية في عام 2021 - 3.6 مليون. وتلت الصين الولايات المتحدة (3.3 مليون) واليابان (2 مليون) وجمهورية كوريا (1.2 مليون) وألمانيا (763877,). وشهدت الصين (+17.6 في المائة) أسرع نمو في عدد البراءات السارية في عام 2021، تلتها ألمانيا (+5.2 في المائة) وجمهورية كوريا (+5.2 في المائة).

ونظراً للتأخير بين الطلب السري والنشر، فإن تصنيف أنواع التكنولوجيا لعام 2021 غير متاح حتى الآن. ولكن في عام 2020 – وهو آخر عام تتوافر بشأنه بيانات كاملة - كانت تكنولوجيا الحاسوب أكثر التكنولوجيات بروزاً في طلبات البراءات المنشورة في جميع أنحاء العالم، وهو ما يمثل عُشر (10.2 في المائة) إجمالي الطلبات المنشورة، تلتها الآلات الكهربائية (6.5 في المائة) والقياس (5.7 في المائة) والاتصالات الرقمية (5.1 في المائة) والتكنولوجيا الطبية (5 في المائة).

العلامات التجارية

أودٍع ما يقدر بنحو 13.9 مليون من طلبات العلامات التجارية التي تغطي 18.1 مليون صنف في جميع أنحاء العالم في عام 2021. وشهد عدد الأصناف المحددة في الطلبات نمواً ملحوظاً بلغ نسبة 5.5 في المائة في عام 2021، وهو ما يمثل العام الثاني عشر على التوالي من النمو. وشهد 18 مكتباً من المكاتب العشرين الأولى ارتفاعاً في نشاط إيداع العلامات التجارية.

وفي الواقع، سجل 11 مكتباً نمواً ثنائي الرقم في عام 2021، تراوح ما بين 12.7 في المائة في جمهورية كوريا إلى 61.8 في المائة في المملكة المتحدة. ويُعزى ذلك النمو إلى عدة أسباب تباينت حسب المكاتب. وعلى سبيل المثال، أدى نمو الإيداعات المحلية إلى النمو الإجمالي في البرازيل والهند وتركيا، بينما ساهمت زيادة الإيداعات الأجنبية بشكل رئيسي في النمو الإجمالي في كندا وسويسرا والمملكة المتحدة.

وسجل مكتب الصين للملكية الفكرية أكبر حجم لنشاط الإيداع [1] بعدد أصناف بلغت حوالي 9.5 مليون صنف؛ تلاه مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية (678899,) والمكتب الأوروبي للملكية الفكرية (542497,) ومكتبي الهند (526488,) والمملكة المتحدة (,815450).

واستحوذت المكاتب الموجودة في آسيا على 69.7 في المائة من إجمالي نشاط إيداع العلامات التجارية في عام 2021، بعد أن كانت تستحوذ على نسبة 44.7 في المائة في عام 2011. وتراجعت حصة أوروبا من 31.6 في المائة في عام 2011 إلى 15.7 في المائة في عام 2021. وسجلت أمريكا الشمالية نسبة 5.9 في المائة من الإجمالي العالمي في عام 2021، في حين بلغت حصة المكاتب الموجودة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأوقيانوسيا مجتمعة 8.7 في المائة في عام 2021.

وشكّل البحث والتكنولوجيا القطاع الأول الذي سعى فيه مودعو الطلبات للحصول على حماية العلامات التجارية في الخارج في عام 2021، وهو ما يمثل 20 في المائة من مجموع إيداعات العلامات التجارية لغير المقيمين. وتلته قطاعات الصحة (13.8 في المائة) والملابس والإكسسوارات (12.8 في المائة) والترفيه والتعليم (10.5 في المائة). واستحوذت العلامات التجارية المرتبطة بالمعدات المنزلية (9.7 في المائة) والزراعة (9.6 في المائة) وخدمات الأعمال (9.5 في المائة) على الحصص التالية من إجمالي الطلبات المودعة.

وكان هناك 73.7 مليون من التسجيلات السارية للعلامات التجارية تقريبا في 149 مكتباً للملكية الفكرية في عام 2021 – بزيادة قدرها 14.3 في المائة مقارنة بالتسجيلات في عام 2020، بما في ذلك 37.2 مليون تسجيل في الصين وحدها، تلتها 2.8 مليون في الولايات المتحدة و2.6 مليون في الهند.

التصاميم الصناعية

أودٍع حوالي 1.2 مليون من طلبات التصاميم الصناعية التي تحتوي على 1.5 مليون تصميم في جميع أنحاء العالم في عام 2021. وزاد عدد التصاميم بنسبة 9.2 في المائة في عام 2021. وتلقى المكتب الصين للملكية الفكرية طلبات تحتوي على ,710805 تصاميم في عام 2021، أي ما يعادل 53.2 في المائة من المجموع العالمي. وتلى الصين المكتب الأوروبي للملكية الفكرية (,049117) ومكاتب المملكة المتحدة (74,781) وجمهورية كوريا (248,69) وتركيا (92465,). وبسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تلقى مكتب المملكة المتحدة في عام 2021 عدد تصاميم يزيد بـ 2.3 مرات التصاميم الواردة في الطلبات المودعة في عام 2020، مما جعله ثالث أكثر المكاتب نشاطاً من حيث عدد التصاميم الواردة في الطلبات المودعة في عام 2021، وفي غضون سنة واحدة، تقدم بأربع مراتب ضمن الترتيب العالمي.

ومن بين المكاتب العشرين الأولى، سجلت المملكة المتحدة (+128.5 في المائة) والهند (+67.6 في المائة) والمكسيك (+38.4 في المائة) وتركيا (+38.3 في المائة) نمواً شديداً في نشاط إيداع التصاميم في عام 2021. ويُعزى النمو الإجمالي في المكسيك والمملكة المتحدة إلى الزيادة الملحوظة في الطلبات المودعة لغير المقيمين، في حين يُعزى النمو الإجمالي للهند وتركيا أساساً إلى زيادة نشاط إيداع المقيمين.[2]

واستحوذت المكاتب الموجودة في آسيا على 69.3 في المائة من إجمالي التصاميم الواردة في الطلبات المودعة في جميع أنحاء العالم في عام 2021، وهو ما يشكل زيادة قدرها 64.1 في المائة منذ عام 2011. وتراجعت حصة أوروبا من 28.9 في المائة في عام 2011 إلى 23.3 في المائة في عام 2021. أما حصة أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأمريكا الشمالية وأوقيانوسيا مجتمعة فقد بلغت 7.4 في المائة في عام 2021.

وارتفع العدد الإجمالي لتسجيلات التصاميم الصناعية السارية في جميع أنحاء العالم بنسبة 10.9 في المائة في عام 2021 ليبلغ حوالي 5.3 مليون. واستحوذت الصين (2.6 مليون) على أكبر عدد من التسجيلات السارية، تلتها جمهورية كوريا (,500388) ثم الولايات المتحدة (381,549) والمكتب الأوروبي للملكية الفكرية (150,268) واليابان (274263,).

واستحوذت التصاميم المرتبطة بالأثاث والسلع المنزلية (17.8 في المائة) على الحصة الأكبر من نشاط الإيداع العالمي في عام 2021، تلتها المنسوجات والإكسسوارات (14.7 في المائة) والأدوات والآلات (11.8 في المائة) والكهرباء والإضاءة (9.9 في المائة) وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوسائل السمعية والبصرية (8.5 في المائة).

الأصناف النباتية

أودع حوالي ,34025 طلباً من طلبات الأصناف النباتية في جميع أنحاء العالم في عام 2021، بزيادة بنسبة 12 في المائة مقارنة بعام 2020. وتلقى المكتب المعني في الصين 11,195 من طلبات الأصناف النباتية في عام 2021، وهو ما يعادل 44.2 في المائة من المجموع العالمي. ويلى الصين مكتب الجماعة الأوروبية للأصناف النباتية (3,480) والمكاتب المعنية في الولايات المتحدة (1,902) وأوكرانيا (944) وهولندا (836).

ومن ضمن المكاتب الخمسة الأولى، شهدت الصين (+24.9 في المائة) والولايات المتحدة (+32.8 في المائة) نمواً ثنائي الرقم في الطلبات المودعة بين عامي 2020 و2021، بينما تلقت أوكرانيا (-25.1 في المائة) عدداً أقل بكثير من الطلبات المودعة خلال نفس الفترة.

المؤشرات الجغرافية

تظهر البيانات الواردة من 93 سلطة وطنية وإقليمية أن هناك ما يقدر بـ 63,600 من مؤشر جغرافي محمي على أرض الواقع في عام 2021. والمؤشرات الجغرافية هي علامات مستخدمة على المنتجات التي لها منشأ جغرافي محدد وتمتلك خصائص أو سمعة يفضل ذلك المنشأ، مثل Gruyère للأجبان أو Tequila للمشروبات الروحية.

وأبلغت الصين (9,052) عن أكبر عدد من المؤشرات الجغرافية السارية، تلتها المجر (7,743) وجمهورية التشيك (6,272) وسلوفاكيا (6,112) والبوسنة والهرسك (6,087). ويٌعزى التصنيف العالي الذي حصلت عليه دول الاتحاد الأوروبي إلى حقيقة أن المؤشرات السارية بموجب النظام الإقليمي للاتحاد الأوروبي البالغ عددها 5,076 مؤشراً جغرافياً، تسري في كل دولة عضو.

واستحوذت المؤشرات الجغرافية السارية المرتبطة بـصنف "النبيذ والمشروبات الروحية" على حوالي 51 في المائة من المجموع العالمي لعام 2021، تلتها المنتجات الزراعية والمواد الغذائية (43.6 في المائة) والحرف اليدوية (3.9 في المائة).

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

اضف تعليق